الثلاثاء 18 محرم 1441هـ الموافق 17 سبتمبر 2019م

الفتوى

Separator
العاملين على السفن الحربية في البحر
932 زائر
07-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السؤال : أود أن أسأل عن مسائل تتعلق بوضعنا نحن العاملين على السفن الحربية في البحر في ثلاثة مسائل وهي : المسافة المبيحة للقصر كيف نعرف المسافة التي يجوز لنا عندها قصر وجمع الصلاة ونحن في البحر؟ لأننا نبحر أحياناً يومين أو أكثر داخل البحر، وأحياناً نرجع إلى قرب الشاطئ ويكون الإبحار بمحاذاة الساحل للحماية، فما هي المسافة وهل يجوز لنا القصر والجمع ونحن نبحر بالقرب من الشاطئ ولو لمدة يومين أو أكثر ؟ المدة المحددة شرعاً للقصر والجمع ما هي المدة المحددة شرعاً للقصر والجمع؟ في حالة إبحارنا مثلاً لمدة أربعة أو خمسة أيام أو أكثر حيث يتخلل الرحلة التعب والمشاق عند ارتفاع الأمواج كما تعلمون، ونحن نعتبر في حراسة للسواحل .
جواب السؤال

إذا كان خروجكم في البحر على هذه السفن يعتبر في العرف سفراً فإنكم تقصرون وتجمعون من حين مفارقتكم البنيان، وهو في هذه الحالة الشاطئ الذي انطلقتم منه، وتستمرون على الأخذ بأحكام السفر من جواز القصر والجمع ونحوها، إلى أن ترجعوا إلى بلدكم الذي أبحرتم منه، ولو طالت المدة، ولا يشكل على هذا محاذاة الساحل، إلا إذا كان الساحل مستمراً معكم وهو من بلدكم، فهنا لا تقصرون لأنكم كأنكم لم تفارقوا بلدكم .
إذا كان الإنسان في مكان لا يوجد فيه ماء ولا تراب ولا أي شيء من أجزاء الأرض كالرمل والحصى فإنه تسقط عنه الطهارة؛ لعدم مقدرته على ما يتطهر به، ويصلي حسب حاله، لكن يجب قبل ذلك أن يبذل ما في وسعه للحصول على الماء أو التراب، وأنصحكم بهذه المناسبة أن تأخذوا معكم شيئاً من التراب حتى تتطهروا به عند العجز عن الماء ، والله أعلم .
يجوز للإنسان أن يقصر الصلاة إذا كان في سفر ولو بقي وقتاً طويلاً، ولا يتحدد ذلك بعدد من الأيام
.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator