تلطيخ رأس المولود بالزعفران




الجواب
:



روى


بريدة بن الحصيب –رضي الله عنه-قال:"كنا في الجاهلية إذا ولد لأحدنا غلام



ذبح شاة ولطخ رأسه بدمها، فلما جاء الله بالإسلام كنا نذبح شاةً ونحلق رأسه



ونلطخه بزعفران" أبو داود (2843)، وهو حديث حسن الإسناد –إن شاء الله
-،


وله عدة شواهد تقويه، فثبت بهذا أنه يسن لمن وُلد له غلام –أي: الذكر دون



الأنثى- أن يحلق رأسه ويلطخه بالزعفران، ويكون ذلك في اليوم السابع، كما في



حديث سمرة "أن الغلام يذبح عنه يوم سابعه ويحلق ويسمى" النسائي (4220
)


وأبو داود (2838)، وانظر: الإرواء (1165)، والله -سبحانه وتعالى- أعلم
.


: 06-07-2012
طباعة