« الحلف بالطلاق »










الجواب
:



 
إذا كان زوجكِ





يريد حثك على الصدق ومنعك من الكذب فقط ولم يرد إيقاع الطلاق فعلاً فإنه لا






يقع بمثل هذا طلاق، ويؤيد أن هذا قصده أنه حلف بالطلاق -كما تقولين في






سؤالك-، أما إن كان يريد إيقاع الطلاق فعلاً إن لم تصدقيه فإن الطلاق يقع






إذا لم تصدقيه
.



 
ويظهر لي أن مراد الزوج المعنى الأول؛ لأنه حلف به، أي:





بالطلاق، وهذه الصيغة تستخدم عادة في الحث أو المنع دون إيقاع الطلاق، لكن






لا بد من التأكد من الزوج حتى يبين نيته
.



 
وإن كان يصعب عليكِ سؤاله مباشرة، فعليك التلطف معه وسؤاله بطريقة أو بأخرى؛ لأن

الحكم يتوقف على معرفة نيته، والله –تعالى- أعلم
.



» تاريخ النشر: 07-07-2012
» تاريخ الحفظ: 17-01-2022
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.