« طلقها ثلاثاً وهي حائض »












الجواب
:



 
طلاق



المرأة وهي حائض طلاق بدعي ليس على سنة الرسول –صلى الله عليه وسلم-، ويجب






ألا تفعل مثل ذلك؛ لأن النبي –صلى الله عليه وسلم- غضب على ابن عمر –رضي






الله عنهما- حين طلق امرأته وهي حائض
.



 
والطلاق أثناء الحيض لا يقع في أقرب أقوال العلماء؛ لما سبق من كونه بدعياً على

خلاف هدي النبي –صلى الله عليه وسلم
-.



 
وعليك أن تتوب وتستغفر الله مما بدر منك، واحرص دائماً على عدم الاستعجال في أمور

الطلاق
.



» تاريخ النشر: 07-07-2012
» تاريخ الحفظ: 20-10-2020
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.