هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر في المطر؟



فيه خلاف بين العلماء والراجح جواز
الجمع إذا وجد المطر المقتضي لذلك ولا تختص الرخصة بجمع العشائين.



تفصيل الخلاف :



القول الأول : مذهب الجمهور الفقهاء
السبعة وغيرهم أنه لا يجوز الجمع في المطر إلا في صلاة العشاءين أي المغرب والعشاء
فقط  .



ولهم دليلان:



- الدليل الأول : أن الآثار المروية عن
الصحابة والتابعين فيها الجمع بين العشاءين .



- الدليل الثاني : أن المشقة إنما تكون
في الجمع بين العشائين دون الظهرين .



 القول الثاني :جواز الجمع بين
العشائين والظهرين وهو مذهب الشافعية واختاره من الحنابلة القاضي و ابن تيمية وهو
الراجح كما تقدم .



ولهم دليلان



- الدليل الأول : أن الجمع إنما جاز
لدفع المشقة فإذا وجدت المشقة في الليل أو في النهار ثبت الحكم .



- الدليل الثاني : عموم حديث ابن عباس
رضي الله عنه :(من غير خوف ولا مطر) فلم يقيد ذلك بكونه في الليل أو في النهار.



نعم  لا شك أن المطر في الليل
أكثر مشقة منه في النهار لكن هذا القدر لا يوجب منع الجمع في النهار ما دام المطر
يسبب مشقة



والله تعالى أعلم.



كتبه/ أحمد الخليل



 



: 25-12-2012
طباعة