« كيفية الاستنشاق للوضوء بعد عملية إزالة اللحمية بالأنف »










شفاك الله وعافاك





المضمضة والاستنشاق واجبان

في الوضوء





أما الاستنشاق فلحديث أبي

هريرة  أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:

(إذا توضأ أحدكم فليجعل في أنفه ماء ثم لينتثر).





وفي هذا الحديث بالإضافة

إلى وجوب الاستنشاق وجوب الانتثار وهو : إخراج الماء بعد جذبه من الأنف .





وأما المضمضة فلحديث لقيط

بن صبرة قال: (إذا توضأت فمضمض)





وهذا اللفظ صححه الحافظ

ابن حجر في الفتح .





ثم إن النبي صلى الله

عليه وسلم لم يحفظ عنه في حديث صحيح مطلقاً أنه ترك المضمضة أو الاستنشاق.





وإذا تقرر وجوبهما فإن

الواجب يسقط عن العاجز لعموم قوله – صلى الله عليه وسلم -:" إذا أمرتكم بأمر

فأتوا منه ما استطعتم"





ومن القواعد الفقهية

المعروفة  : لا واجب مع العجز ولا محرم مع

الضرورة
 





وإذا سقطا فالواجب

بدلهما التيمم.





 





والله تعالى أعلم وصلى

الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.





كتبه /أحمد الخليل





 







» تاريخ النشر: 11-01-2013
» تاريخ الحفظ: 27-11-2021
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.