« هل تقضي من تركت الصلاة لظنها أنها حائض ثم تبين أنه ليس دم حيض »










إذا تركت

المرأة الصلاة لظنها أن الدم الذي نزل معها دم حيض ثم تبين أنه ليس كذلك فقد اختلف

العلماء في حكم القضاء عليها فالجمهور يرون وجوب القضاء، وذهب بعض العلماء إلى عدم

وجوب القضاء في هذه الحالة وهذا أقرب ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمر

المستحاضة التي تركت بعض الصلوات لظنها أنه حيض لم يأمرها بالقضاء.





وقد ذكر

ابن تيمية إذا :(لم يعلم أن الصلاة واجبة عليه، وبقي مدة لم يصل، لم يجب عليه

القضاء في أظهر قولي العلماء
(منهاج

السنة النبوية (5/ 122
(





 وإن قضت احتياطا فهو حسن.







» تاريخ النشر: 04-02-2016
» تاريخ الحفظ: 20-09-2020
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.