« السجود على الوسادة عند العجز عن السجود على الأرض »






من لا

يستطيع السجود فلا يلزمه أن يضع مخدة بل لا يشرع له ذلك ويكتفي بالإيماء لعموم

حديث عمران بن حصين رضي الله عنهما: (صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم

تستطع فعلى جنب فإن لم تستطع فمستلقيا) أخرجه البخاري






وروي عن

جابر رضي الله عنه أنه رأى رجلاً يصلي على وسادة، فأمر برفع الوسادة وأن يومئ

بركوعه وسجوده.











» تاريخ النشر: 02-04-2016
» تاريخ الحفظ: 15-12-2019
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.