« حكم الأغاني التعليمية للأطفال وبها موسيقى »










دلت

النصوص الصحيحة الصريحة عنه صلى الله عليه وسلم أن الموسيقى والمعازف لا تجوز

مطلقاً سواء للتعليم أو لغيره وقد حكى بعض العلماء الإجماع على تحريمه مثل القرطبي،

و الطبري، وابن رجب الحنبلي، وابن القيم، وابن حجر الهيتمي، وغيرهم .





والقول

بجوازه قول شاذ لا عبرة به، ولا قيمة له ، وهو مخالف للنصوص وللآثار عن الصحابة

وغيرهم من سلف هذه الأمة.





ومن

النصوص حديث أبي مالك الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( ليكونن

من أمتي أقوام يستحلون الخمر، والحر، والحرير، والمعازف ) أخرجه البخاري معلقاً

بصيغة الجزم.





وقال أبو

الصهباء : سألت ابن مسعود عن قوله تعالى : " ومن الناس من يشتري لهو الحديث

" ، فقال : والله الذي لا إله غيره هو الغناء - يرددها ثلاث مرات





وصح ذلك

أيضا عن ابن عباس وابن عمر فهؤلاء ثلاثة من الصحابة ولا يعلم لهم مخالف من

الصحابة.







» تاريخ النشر: 05-04-2016
» تاريخ الحفظ: 09-12-2019
» الموقع الرسمي للشيخ أ.د. أحمد بن محمد الخليل
.:: http://alkhlel.com/mktba/ ::.