السبت 14 رجب 1444هـ الموافق 4 فبراير 2023م

الفتوى

Separator
نذر إعفاء لحيته ولم يستطع
1671 زائر
06-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد: فلقد نذرت قبل مدة أني إذا شفيت من المرض الذي بي فسوف أطلق لحيتي، وأن ألتزم بالدين، وبعد ما شفاني الله وله الحمد شرعت في تنفيذ ما عزمت عليه، ولكن لحيتي لم أستطع أن أطلقها على الأقل في هذا الوقت فبدأت بإطلاقها، ولكني أحددها وأخففها فهل وفيت بنذري؟ وإن كان الجواب بلا فما هو الحل في نذري؟ وهل هناك كفارة لهذا النذر؟ وجزاكم الله خيراً.
جواب السؤال
الجواب:
الحمد لله، وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
قال تعالى:"يوفون بالنذر ويخافون يوماً كان شره مستطيراً" [الإنسان:7] وقالصلى الله عليه وسلم-:"من نذر أن يطيع الله فليطعه" البخاري (6696) فعليك أخي أن تفي بما نذرت لله تعالى، وقد نذرت أمرين: الأول إطلاق اللحية، والثاني: الالتزام بالدين.
وإذا لم تستطع بعض الأمور التي نذرتها لأمر خارج عن إرادتك نحو المرض الذي لا يرجى برؤه وما شابهه من الأعذار الحقيقية فعليك أن تأتي بما تستطيعه وتكفر كفارة يمين عما لا تستطيعه.
بارك الله فيك فإنك أحسنت صنعاً بهذا النذر الذي يعني إقامة ما أوجبه الله عليك بما أنعم الله عليك من نعمة العافية "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله لغفور رحيم" [النحل:18].
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator