الخميس 7 شهر ربيع الأول 1440هـ الموافق 15 نوفمبر 2018م

الفتوى

Separator
حكم طلاق السكران
1001 زائر
07-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السؤال : تشاجرت مع زوجتي، وعندما رجعت من عملي لم أجدها في البيت، وكانت قد غادرت المنـزل لزيارة شقيقتها، وعندما ذهبت لمنـزل شقيقتها لأعيدها إلى المنـزل لم أجد أحداً هناك، فقمت بترك مذكرة لها بأنني أريدها أن تعود للبيت، وهذا العمل يعني بالنسبة لي الشيء الكثير. رجعت إلى بيتي وانتظرتها هناك لكنها لم تعد، ومن ثم ذهبت لإحضارها مرة أخرى، وهناك طلبت منها العودة لبيتها ونحل مشاكلنا فيه، لكنها رفضت، وقالت: إنني لا أعاملها بصورة حسنة، فقلت لها: بأننا سنتحدث بالأمر في بيتنا وليس في بيت أختها، لكنها رفضت مرة أخرى، فقمت بطلاقها ثلاث مرات، وعدت إلى بيتنا، وأنا لم أقصد أو أرغب في تطليقها، ولكن بسبب الغضب، وربما السكر قلت ما قلت، ماذا يترتب عليّ الآن لاستعادة زوجتي، فهي الآن ترغب بالعودة إليّ. أرجو إرشادي؟
جواب السؤال
الجواب:
طلاق الثلاث يقع واحدة فقط في أظهر قولي العلماء، لكن يبقى النظر في كونك طلقت وأنت سكران أو غضبان، فإن كنت طلقت حال السكر – الذي يُفقد معه العقل-، فإن الطلاق لا يقع مطلقاً وتبقى زوجة كما كانت .
أما إن كنت طلقت بسبب الغضب ولا تأثير للسكر عليك فينظر إن كان الغضب شديداً، بحيث يغلق على عقلك لا تدري ما تقول، فأيضاً لا يقع طلاق في هذه الحالة، وأما إن كان الغضب غضباً معتاداً فيقع واحدة -كما سبق-، وإن كنت طلقت ثلاثاً؛ لأن الثلاث تقع واحدة فتراجعها بقولك: راجعتك، ويحسن أن تُشهد على مراجعتك، ولا بد أن تفهم هذا التفصيل وتتأمله، وأمر الطلاق أمر عظيم ينبغي أن لا يتساهل فيه المسلم ولا يسارع بفعله .
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator