الثلاثاء 14 شعبان 1441هـ الموافق 7 أبريل 2020م

الفتوى

Separator
دعاء لم يرد عن النبي ..والدعاء الوارد
1119 زائر
07-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السلام عليكم فضيلة الشيخ اختي مصابة بسرطان الثدي وذكرت لها احد الخوات أن تضع يدها على موضع الورم وتقول ( أقسمت عليك ياذا النبت النبوت بالحي الذي لا يموت في لحمن لا يموت وانت تموت ) فما صحة هذا الدعاء وما الرقية المشروعة في هذه الحال؟ارجو افادتي جزاكم الله خير
جواب السؤال
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أسأل الله الكريم أن يشفيها بفضله
أما هذه الصيغة من الدعاء فلا أعرفها وليست مذكورة في النصوص الصحيحة فيما أعلم وينبغي أن تقتصري على ما كان ثابتا في الأحاديث الصحيحة وفيه غنية إن شاء الله
ومن ذلك :
1- عن عائشة، زوج النبي أنها قالت: كان إذا اشتكى رسول الله رقاه جبريل. قال:
باسم الله يبريك. ومن كل داء يشفيك. ومن شر حاسد إذا حسد. وشر كل ذي عين
2- عن عائشة ا:
أن النبي كان يعوِّذ بعض أهله، يمسح بيده اليمنى ويقول:
اللهم رب الناس أذهب الباس، اشفه وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقماً.
3- عن أبي سعيد؛ أن جبريل أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد! اشتكيك؟ فقال "نعم" قال:
باسم الله أرقيك. من كل شيء يؤذيك. من شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك. باسم الله أرقيك.
4- عن عائشة رضي الله عنها:
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينفث على نفسه في المرض الذي مات فيه بالمعوِّذات، فلما ثقل كنت أنفث عليه بهن، وأمسح بيد نفسه لبركتها.
فسألت الزُهري: كيف ينفث؟ قال: كان ينفث على يديه، ثم يمسح بهما وجهه.
5- عن عائشة رضي الله عنها:
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول للمريض:(بسم الله، تربة أرضنا، بِرِيقَة بعضنا، يُشفى سقيمنا، بإذن ربنا.
قال النووي: معنى الحديث: أنه يأخذ من ريق نفسه على إصبعه السبابة، ثم يضعها على التراب، فيعلق بها منه شيء، ثم يتمسح به على الموضع الجريح أو العليل، ويقول هذا الكلام في حال المسح. وخصه بعضهم بريق النبي صلى الله عليه وسلم وتربة المدينة، والأصح العموم، والشفاء من الله سبحانه يجعله فيما يشاء من الأسباب
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator