الخميس 8 شوال 1439هـ الموافق 21 يونيو 2018م

الفتوى

Separator
التصرف في المال المدخر من الفوائد الربوية
711 زائر
06-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
كنت أضع أموالي في البنك، وقد كان هناك فوائد كبيرة عن هذه الأموال، تصل إلى أكثر من (30%) من المبلغ، وكنت أنوي استخدام هذه الأموال في حياتي الخاصة، ولكن الحمد لله بعد أن التزمت دينياً وبتعمق أكثر علمت أن هذه الفوائد محرمة؛ لأنها تعتبر ربا، وبعد صراع طويل في التفكير وسؤال المشايخ قررت أن أتخلص من هذه الفوائد على الفقراء واليتامى والمستشفيات، مع العلم أنني الآن بلا عمل، ولكن هناك مبلغ بسيط معي أدخره وأقوم بالصرف منه حتى أجد عملاً آخر، وبالفعل قمت بذلك وتخلصت من كل المبلغ وكنت راضياً تماماً، مع العلم بأنني لم أتزوج حتى الآن، وكنت في حاجة ملحة إلى هذه الأموال، ولكني فضلت ألا أعصي الله، ثم بعد ذلك علمت أن هناك فتوى تقول إن هذه الأموال كان من الممكن أن تعطيها لإخوتك الذين يريدون الزواج أيضا لمساعدتهم، ولكنني كنت لا أعلم هذا الموضوع نهائياًَ، وقد كان هناك مبلغ بسيط تبقى من الفوائد فأعطيته لأخي، وبذلك أكون انتهيت من هذا الموضوع ابتغاء وجه الله، ولكن هذه الأيام الشيطان يتملكني ويقول لي لماذا لم تعط كل هذه الأموال إلى إخوتك هم أولى من الغرباء، وأحياناً يقول لي لماذا لم تستخدمها لنفسك؟ أنت الآن بلا عمل، وتريد الاستعداد للزواج، وليس معك مال يكفي، مع العلم أني أمتلك شقة، وهناك فتاوى تجيز الفوائد، فأريد أن أعرف هل أنا أخطأت فيما فعلته، مع العلم أني أبتغي مرضاة الله -سبحانه وتعالى- فيما فعلته، وجزاكم الله خيراً.
جواب السؤال

الجواب:
الحمد لله، وبعد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
اعلم أخي أن إخراجك لهذه الفوائد الربوية المحرمة هو الواجب المتعين، وتوبتك من الربا توفيق من الله عليك، فعليك شكر هذه النعمة، والثبات على التوبة، وأما قولك إن الشيطان يأمرك أن تستخدمها لنفسك فهذا كما قلت أنت من الشيطان؛ لأن أكل الربا من أكبر الكبائر وأعظم الذنوب، ولا يسوغه قلة ما في يدك من أموال، ولو كنت تريد الزواج فسيجعل الله –تعالى- لك مخرجاً إن شاء الله.
أما دفع الأموال لإخوتك فإن كانوا فقراء فدفعها لهم حسن، وإن جعلتها في أمور أخرى فهو أيضاً حسن، ولا تجعل للشيطان عليك طريقاً في هذا الأمر فهو واسع، وأما أن هناك فتاوى تجيز الفوائد الربوية فإن ثبت وجودها فهي فتاوى معارضة لنصوص الكتاب والسنة الصريحين، فهي خطأ لا يلتفت إليها،
ولا يعول عليها،

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator