الخميس 20 شعبان 1440هـ الموافق 25 أبريل 2019م

الفتوى

Separator
التوبة من ترك الصوم والصلاة
867 زائر
07-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السؤال : كنت عاصياً لله عز وجل، حيث كنت أفعل جميع ما تتخيل من المعاصي والذنوب والكبائر، المهم أنني تبت الآن، سؤالي عن الصلاة وصيام رمضان، حيث كنت متهاوناً جداً بالصلاة فتمر السنتان أو أكثر لا أصلي فيها إلا مرة، ومثله كنت لا أصوم من رمضان إلا يوماً أو اثنين وبدون صلاة. فهل علي كفارة؟ مع العلم أنني التزمت بكل الفروض وبالنوافل والحمد لله، كما أسألكم الدعاء لي بالثبات، وجزاكم الله خيراً.
جواب السؤال
الجواب:
الحمد لله، وبعد:
فأبارك لك هذه التوبة، وأسأل الله لي ولك الثبات على طاعته.
ثم إذا كان الواقع كما ذكرت من تركك للصلاة والصيام في السنين السابقة فإنه لا يجب عليك قضاء شيء من الصلاة أو الصيام، لأنك تعتبر بتوبتك أسلمت، لأن تارك الصلاة تهاوناً كافر كما دلت عليه النصوص الصحيحة.
وعليك الآن أن تستقبل أمرك بالإكثار من النوافل والصدقات ما استطعت، وفقك الله لما يحبه ويرضاه.
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator