السبت 14 ذو القعدة 1441هـ الموافق 4 يوليو 2020م

الفتوى

Separator
عاد لها الدم بعد الانقطاع
1279 زائر
07-07-2012
أ.د. احمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السـؤال : بسم الله الرحمن الرحيم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لقد تمت ولادتي لابنتي في تاريخ 25/7/1424 في تمام الساعة السابعة مساء وفي يوم 29/8/1424 تم الغسل من النفاس وذلك لانقطاع الدم معي، وصليت الصلوات المفروضة، ومع دخول رمضان المبارك صمت وصليت، وفي يوم الجمعة الموافق 5/9/1424 وقبل آذان المغرب نزل معي بعض الدم مع أنه في هذا اليوم أكمل أربعين يوماً، فما حكم صيامي السابق؟ وهل هذا دم نفاس فلا أصلي ولا أصوم؟ أم أنه دم دورة؟ أم استحاضة؟ أرجو توضيح الأمر لي، وهل أصوم وأصلي؟. وجزاك الله خير الجزاء.
جواب السؤال
الجـواب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وبعد:
إذا كان الذي نزل معك دم وليس صفرة وكدرة واستمر معك أياماً فهو حيض، فتتركين الصلاة والصيام إلى أن تطهري وتغتسلي.
أما إذا كان نزل فقط ذلك اليوم، أي: يوم الجمعة ثم انقطع وطهرتي فإنك تغتسلين وتصلين وتصومين، أي: تمسكين عن الصلاة والصيام فقط يوم الجمعة، أما صيامك السابق وصلاتك ما بين 29/8/ إلى 4/9 فهو صحيح؛ لأن طهارتك فيها طهارة صحيحة.
جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator