الإثنين 12 شهر ربيع الثاني 1441هـ الموافق 9 ديسمبر 2019م

الفتوى

Separator
مس المصحف الذي معه تفسير بغير طهارة
1866 زائر
17-01-2013
أ.د. أحمد بن محمد الخليل
السؤال كامل
السلام عليكم ورحمة الله كثيراً ما نختلف في المصاحف التي تحوي تفاسيراً على هامشها وفي الحواشي فما الضابط في مسها للحُيَّض؟
جواب السؤال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مس المصحف الذي معه تفسير بغير طهارة(كبرى أو صغرى) فيه خلاف:

القول الأول : وهو المشهور من مذهب الحنابلة جواز مسه بلا طهارة مطلقاً سواء كان التفسير أكثر من القرآن أو أقل لأنه صلى الله عليه وسلم أرسل إلى هرقل كتاباً فيه آية من سورة آل عمران . رواه البخاري

فدل على أن الكتاب إذا كان فيه قرآن لا بأس بمسه على غير طهارة.

ولأنه لا يسمى مصحفاً.

القول الثاني : أنه يفرق بين التفسير الذي فيه من القرآن أكثر من التفسير فيمنع وإن كان التفسير أكثر جاز له مسه.لأن القاعدة الشرعية أن الحكم للغالب، وخطاب النبي صلى الله عليه وسلم لهرقل كان ما فيه من القرآن أقل من غيره.

وهذا ـ إن شاء الله ـ هو الراجح الموافق للقواعد الشرعية.

والله تعالى أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

كتبه /أحمد الخليل

جواب السؤال صوتي
   طباعة 

روابط ذات صلة

Separator

جديد الفتاوي

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator