الثلاثاء 22 شهر ربيع الأول 1441هـ الموافق 19 نوفمبر 2019م

المقال

Separator
نموذج رائع لتطبيق ابن رجب للقواعد الفقهية
1004 زائر
12-01-2016
أ.د. أحمد بن محمد الخليل

نموذج رائع لتطبيق ابن رجب للقواعد الفقهية

هناك فرق بين قاعدتين

القاعدة الأولى :

(العموم إذا سيق لمعنى خاص عم ما سيق له من ذلك المعنى دون غيره مما لم يسق الكلام له)

القاعدة الثانية :

(تخصيص العموم بسببه الخاص)

بيان ذلك :

(الشارع قد يريد بيان حكم عام يدخل فيه السبب وغيره ، بخلاف ما إذا ظهر أنه لم يرد من العموم إلا معنى خاص سيق له الكلام ، فإنه يظهر أن غير ما سيق له غير مراد من عموم كلامه) . قاله ابن رجب

مثال تطبيقي للفرق بين القاعدتين ذكره ابن رجب :

حديث : ( جعلت لي الأرض مسجدا ، فأيما رجل أدركته الصلاة فليصل )

(قد استدل بعمومه بعض الناس على الصلاة في المقابر والأعطان والحمام وغير ذلك مما اختلف في الصلاة فيه ، و من العلماء من منع دلالته على ذلك ، وقال : إنما خرج الكلام لبيان أن هذه الأمة خصت عن الأمم بأنهم يصلون في غير المساجد المبنية للصلاة فيها ، فيصلون حيث أدركتهم الصلاة من الأرض ، في مسجد مبني وغير مبني ، فالأرض كلها لهم مسجد ما بني للصلاة فيه وما لم يبن ، وهذا لا يمنع أن ينهى عن الصلاة في أماكن خاصة من الأرض ؛ لمعنى يختص بها غير كونها غير مسجد مبني للصلاة فيه )

قلت : وفي كلامه إشارة مفيدة للتحذير من الخطأ في التعامل مع العمومات وهو كثير .

كتبه / أحمد الخليل

   طباعة 
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

روابط ذات صلة

Separator

جديد المقالات

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator