الأربعاء 11 شهر ربيع الثاني 1440هـ الموافق 19 ديسمبر 2018م

المقال

Separator
أسئلة يوم الجمعة الموافق 11 من ربيع الآخر لعام 1437هـ
710 زائر
23-01-2016
أ.د. أحمد بن محمد الخليل

بسم الله الرحمن الرحيم

أجوبة أسئلة المشتركين في برنامج (أصول الفقه) كتبها / أحمد الخليل
أسئلة يوم الجمعة الموافق 11 من ربيع الآخر لعام 1437هـ

__________________

السؤال 1 : شيخنا الفاضل بارك الله فيكم وجزى الله خيرا من أعانكم بهذا العمل الرائع:
ذكر في صفحة 246 : وضح لنا :
قال أحمد من ادعى الإجماع فهو كذاب
ثم قول ابن عقيل وقد ادعى أحمد الإجماع
الجواب :

قال الإمام أحمد في رواية ابنه عبدالله: (من ادعى الإجماع فهو كاذب، لعل الناس قد اختلفوا، هذه دعوى بشر المريسي والأصم). انتهى

وقول أحمد هذا ليس المراد منه أن الإجماع ليس حجة فقد استدل بالإجماع مرارا

ولهذا اختلفوا في معناه :

فذهب القاضي وابن عقيل : إلى أنه قال ذلك ورعاً لصعوبة الإحاطة بالإجماع.

وقال المرداوي :

(وحُمِل على الورع، أو على غير عالم بالخلاف، أو على تعذر معرفة الكل، أو على العامِّ النُّطقي، أو بعده، أو غير الصحابة) تحرير المنقول وتهذيب علم الأصول (ص: 144)

وذهب ابن تيمية وابن القيم : إلى أن معناه إنكار الإجماع الذي يحكيه مثل بشر والأصم ممن لا علم لهم بأقوال الصحابة والتابعين فهو إجماع خطأ

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

( وإنما فقهاء المتكلمين كالمريسي والأصم يدعون الإجماع ولا يعرفون إلا قول أبي حنيفة ومالك ونحوهما، ولا يعلمون أقوال الصحابة والتابعين).المسودة (1/316)

وقال أيضاً :

(يعني الإمام أحمد - رضي الله عنه - أن المتكلمين في الفقه من أهل الكلام إذا ناظرتهم بالسنن والآثار قالوا هذا خلاف الإجماع، وذلك القول الذي يخالف ذلك الحديث لا يحفظونه إلا عن فقهاء المدينة وفقهاء الكوفة مثلا، فيدعون الإجماع من قلة معرفتهم بأقاويل العلماء واجترائهم على رد السنن بالآراء...)

قال ابن القيم : (وليس مراده بهذا استبعاد وجود الإجماع، ولكن أحمد وأئمة الحديث بلوا بمن كان يرد عليهم السنة الصحيحة بإجماع الناس على خلافها، فبين الشافعي وأحمد أن هذه الدعوى كذب، وأنه لا يجوز رد السنن بمثلها...) مختصر الصواعق (ص: 612)

السؤال 2 : شيخنا الفاضل بارك الله فيكم وجزى الله خيرا من أعانكم بهذا العمل الرائع:
ذكر في صفحة 249 :
ذكر المؤلف :
وفاقا لداود ... وفاقا لابن جرير
ما المقصود بوفاقا ؟
ولماذا اختار كلمة وفاقا هل هي أتم وأكمل من غيرها حسب سياق النص؟
الجواب :

معناها أنهم اتفقوا واجتمعوا على رأي واحد في هذه المسألة ، وهو تعبير اصطلاحي فقط

السؤال 3 : شيخنا الفاضل بارك الله فيكم وجزى الله خيرا من أعانكم بهذا العمل الرائع:
ذكر في صفحة 252 :
ما الفرق في الحكم بين الاجماع والحجة؟
وهل يرد الاجماع بالاجتهاد؟
وهل ترد الحجة بالاجتهاد؟
وما مثال الاجماع؟
وهل ترد حجة الخلفاء الراشدين بالاجتهاد
او بإجماع عصر من العصور؟
الجواب :

معناه أنه قد يكون الدليل حجة وليس من الإجماع

فالإمام أحمد ـ في رواية ـ يرى أن قول الخلفاء الأربعة حجة بنفسه وإن لم يكن إجماعا

السؤال 4: شيخنا الكريم ص 251 ذكر المؤلف رحمه الله هل إجماع أهل المدينة حجة؟
السؤال: هل هناك فرق بين إجماع أهل المدينة وعمل أهل المدينة أم هما شيء واحد؟؟؟
الجواب :

ليس هناك فرق هي مسألة واحدة

السؤال 5 : شيخنا الفاضل بارك الله فيكم وجزى الله خيرا من أعانكم بهذا العمل الرائع:
ذكر في صفحة 255 :
ما الفرق بين الحجة و الحكم؟
الجواب :

لعلك تقصد بين الفتيا والحكم فهو المذكور في الصفحة المشار إليها حيث قال :

( وقيل حجة في الفتيا لا الحكم)

ومعناه : أنه إذا كان القول صدر من مفت ; مع سكوت الباقين عن إنكاره فهو إجماع.

وإن كان القول حكما من حاكم، فليس إجماعا.

والفرق :

أن سكوته عن الحاكم لا يدل على الموافقة فقد يتخلف الإنكار عنه، إما مهابة له، أو لأي سبب آخر بخلاف المفتي...

السؤال 6 : شيخنا الفاضل بارك الله فيكم وجزى الله خيرا من أعانكم بهذا العمل الرائع:
ذكر في صفحة 253 :
ما المقصود من حجة اجماعية .. ارجوا شرح القولان؟
الجواب :

معنى (حجة إجماعية) يعنى هل قول الواحد الذي لا يوجد غيره يعتبر إجماعا

و اختلفوا في أنه هل يشترط أن يبلغ أهل الإجماع عدد التواتر

فأكثر العلماء على عدم اشتراطه

وهي مسألة لا تكاد تقع

السؤال 7 : نريد مثال لقول المؤلف
وخبر الواحد المخالف للقياس من كل وجه مقدم عليه.
ص242
الجواب :

له أمثلة كثيرة منها :

1 ـ أن عمر بن الخطاب كان يقسم ديات الأصابع على قدر منافعها ، ثم تراجع عن ذلك لحديث: (هذه وهذه سواء يعني الخنصر والإبهام )

2ـ إن عمر بن الخطاب كان يرى أن الدية للعاقلة ، وأن المرأة لا ترث من دية زوجها بناء على أن الخراج بالضمان ، فكما أنها لا تسهم معه في دفع الدية إذا قتل غيره لا تأخذ من ديته إذا قُتِل ، ثم ترك رأيه رضي الله عنه عندما أرسل إليه الضحاك بن سفيان الكلابي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم:( وَرَّث امرأة أشيم الضبابي رضي الله عنه من دية زوجها )

3ـ حديث أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

) لا تصروا الإبل والغنم فمن ابتاعها بعد ، فإنه بخير النظرين بعد أن يحتلبها ، إن شاء أمسك ، وإن شاء ردها وصاع تمر(

فالحنفية لم يعملوا بالحديث لمخالفته القياس

وغيرها من الأمثلة

السؤال 8 : ماذا يقصد هل يقصد أنه كذلك مقبول؟
وخبر الواحد المخالف للقياس من كل وجه مقدم عليه.
ص242
الجواب :

تقدم

السؤال 9 : س : فضيلة الشيخ من أفضل من حرر مراد كلمة الإمام أحمد ( من ادعى الاجماع فهو كاذب ) ، وهل هناك من تلامذته أو من مدرسة الحنابلة من أنكر الاجماع أو نفى حجيته.
الجواب :

تقدم

ولا أعلم أن أحدا من الحنابلة أنكر حجية الإجماع من حيث الأصل.

السؤال 10 : س فضيلة الشيخ ما أشهر الكتب التي تنقل إجماع أهل المدينة.
الجواب :

كتب المالكية بشكل عام.

السؤال 11 : فضيلة شيخنا الكريم لماذا لم يعد العلماء حجية اجماع الخلفاء الراشديد مع انهم افضل الامة واعدوا اجماع اهل البيت انه حجة؟
الجواب :

لم تذكر رقم الصفحة

السؤال 12 : فضيلة شيخي الكريم:
هل هناك فرق بين الإجماع الأصولي، و الإجماع الفقهي؟
و هل الإجماعات الفقهية الواردة في كتب الفقهاء جارية على تحرير الأصوليين في مسائل الإجماع؟
الجواب :

الإجماع الأصولي قد يقصد به مسائل أصول الفقه التي أجمعوا عليها

وأما الإجماع الفقهي فيقصد به المسائل الفقهية التي أجمعوا عليها

السؤال 13 : وفي الفاسق باعتقاد أو فعل خلاف النفي اختاره القاضي وابن عقيل والإثبات اختاره أبو الخطاب.
ص248
س/العبارة تحتاج توضيح؟
الجواب :

يعني أن العلماء اختلفوا في هؤلاء( الفاسق باعتقاد، أو فعل...)

فقال القاضي: لا يعتد بهم في الإجماع، بمعنى أنه لو خالفوا لم ينظر لقولهم وينعقد الإجماع بدونهم.

وقال أبو الخطاب. يعتد بهم

السؤال 14 : أحسن الله إليكم هل نهاية عصر الصحابة يكون بموت آخر صحابي، وكذلك عصر التابعين وتابعي التابعين أم أن المعتبر الكثرة، فمن كان أكثر في ذلك الوقت نسب العصر اليهم؟
ص ٢٤٩
الجواب :

قال ابن تيمية رحمه الله : ( فإن الاعتبار في القرون الثلاثة بجمهور أهل القرن ، وهم وسطه ، وجمهور الصحابة انقرضوا بانقراض خلافة الخلفاء الأربعة حتى إنه لم يكن بقي من أهل بدر إلا نفر قليل ، وجمهور التابعين باحسان انقرضوا في أواخر عصر أصاغر الصحابة في إمارة ابن الزبير وعبد الملك ، وجمهور تابعي التابعين انقرضوا في أواخر الدوله الأموية وأوائل الدولة العباسية ) مجموع الفتاوى ( 10 / 357 )

السؤال 15 : شيخنا الفاضل فضلا منكم نريد توضيح أكثر لشرط انقراض العصر ص ٢٥٥ ؟
الجواب :

أي أن بعض العلماء يشترط انقراض العصر لصحة الإجماع

و المراد بانقراض العصر موت جميع العلماء المجمعين بعد اتفاقهم على الحكم على الحادثة التي نشأت في عصرهم.

السؤال 16 : من المقصود بالمعدلين في قوله : إذا كثر المعدلون ، الرواة أم من يعدل ؟ ص ٢٢٥
الجواب:

المقصود من يعدل

السؤال 17: ما المقصود بقوله : مع جرح مطلق ؟ ص ٢٢٥
الجواب:

أي بدون بيان سبب الجرح

السؤال 18: ما معنى قول المؤلف: وحكم الحاكم المشترط العدالة لشهادته أو روايته تعديل بالاتفاق ، وليس ترك الحكم بها جرحا ؟ ص ٢٢٥
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

وأما قوله (وليس ترك الحكم بها جرحا) فمعناه أن ترك الحاكم الحكم بشهادة شخص لا يعني بالضرورة عدم عدالته لأنه قد يترك الحكم بها لمعنى غير الجرح مثل القرابة.

السؤال 19: ما المقصود بقول الفتوحي : لكونهم خصوا ذلك بالصحابي ؟ أي : بماذا خص الصحابي ؟ الحاشية ٧ ص ٢٢٧
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 20: قال المؤلف : ثم بعد قراءة الشيخ : أن يقرأ هو على الشيخ ؛ والسؤال : هل تعد قراءة الشيخ عليه مرتبة واحدة أم مرتبتان ؟ ص ٢٣١
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 21: ما المقصود بقوله : لأنه أخبر بما يروي . حيث أشكل علي هل أخبر مبني للمعلوم أم للمجهول ؟ ص ٢٣١
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 22: وأن كان بدعته متوسطة كالقدر. ردت إن كان داعيه . والمقصود بكلمة داعيه؟ ص ٢٢٠
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 23: وإن تحمل الخبر فاسقاًأو كافراً وروى عدلا مسلما قبلت روايته.
ص٢٢٢
فهمت من العبارة السابقة
أن الكافر أو الفاسق يجوز أن يتحمل
الخبر ، ولا يجوز للكافرأن يروي ذلك الخبر إلااذا اسلم وكان عدلاً.
هل فهمي صحيح؟
الجواب:

تم جوابه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 24: وقيل : هذا أعلى ، أي قراءة المخبر ، هل المخبر هنا بفتح الباء أم كسرها ؟ ص ٢٣٢
الجواب:

السؤال 25: ما المقصود بقوله : جوازهما فيما أقر به ، لفظا لا حالا ؟ ص ٢٣٣
الجواب:

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 26: قوله: (والإجماع على ذلك) هل يقصد الإجماع على سقوط الإثم بفعل فرض الكفاية، أم الإجماع على القول القائل :( يجب على بعض غير معين)؟ ص١٦١
الجواب:

يقصد الإجماع على سقوط الإثم

السؤال 27: ما معنى قوله: ((وقيل: ما هو مأمور به يجوز تركه لا إلى بدل))؟ ص١٦٩
الجواب:

هذا أحد تعاريف الندب ومعناه :

كل ما أمر به الشارع ولكن يجوز تركه من غير بدل

فمثلا : يجوز ترك سنة الضحى من غير إلزام ببدل

لكن لا يجوز ترك صيام رمضان للعاجز عنه بدون بدل وهو إطعام مسكين.

السؤال 28: في قوله : (( الصلاة في المسجد غير العتيق مكروهة )) ما معنى غير العتيق؟ ص١٧٢
الجواب:

يعني الحديث

السؤال 29: مامعنى تفسر القرآن بمقتضى اللغة ؟ص٢٠٠ نرجو ذكر مثال للتوضيح.
الجواب:

أي بدون وجود أثر بتفسيره

تم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 30: ماالمقصود بوجوب العمل بخبر الواحد سمعًا؟ و وجوب العمل به عقلًا؟ص٢١٥
الجواب:

تقدم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 31: قال المؤلف بجواز العمل بخبر الواحد عقلًا، ثم قال بوجوب العمل بخبر الواحد سمعًا وقيل: عقلًا، مالفرق بين المسألتين بارك الله فيكم؟ ص٢١٤-٢١٥
الجواب:

تقدم شرحه في مجموعة أجوبة سابقة

وبينا الفرق بين الجواز والوجوب .

السؤال 32: ما معنى ص٢٤٤
- ومنع ابو الخطاب إبداله بما هو اظهر او اخفى ؟
- ربما كان المنقطع أقوى إسنادا؟
الجواب:

يعني أن أبا الخطاب يجوز رواية الحديث بالمعنى بشرط ألا نبدل لفظة بأخرى أظهر منها أو أخفى منها بل بمساوية لها في وضوح الدلالة.

السؤال 33: مامعنى قول القاضي وقول ابن عقيل ؟ ص٢٤٦
الجواب:

تقدم شرحه هنا

السؤال 34: مامعنى : ولا عبرة فيه بقول كافر متأول؟ وما المقصود بالعبارة في الهامش رقم (٤) : المتأول كالكافر عند المكفر دون غيره؟ وما ضبط كلمة ( المكفر ) فيه؟ ص٢٤٨
الجواب:

تقدم شرحه هنا جواب رقم (13)

السؤال 35: من هم أهل البيت ؟ ص٢٥٢
الجواب:

تقدم بيانه في مجموعة أجوبة سابقة

السؤال 36: في الهامش رقم (٣) ذكر : وهم خمس فرق: كيسانية، وزيدية، وإمامية، وغلاة ، وإسماعيلية. هل هذه أقسام الشيعة عمومًا ، أم أقسام الشيعة الغلاة القائلين بألوهية علي رضي الله عنه؟؟ وما معنى قوله-في نفس الهامش- وتسمى الشيعة رافضة بمقابل الزيدية؟؟ ص٢٥٣
الجواب:

يعني أن لفظ (الشيعة) يستعمل أحيانا للرافضة للتفريق بينهم وبين الزيدية

السؤال 37: قوله:(ولا يشترط عدد التواتر له ، فلو لم يبق إلا واحد ففي كونه حجة إجماعية قولان..) نرجو إيضاح هذه المسألة لأنها لم تتضح لي بارك الله فيكم؟ وما معنى التواتر في الإجماع؟ ص٢٥٣-٢٥٤
الجواب:

تقدم بيانه برقم 6

السؤال 38: ما معنى الأقوال التي ذكرها المؤلف في مسألة الإجماع السكوتي: (وقيل : حجة لا إجماع)
،(وقيل: هما بشرط انقراض العصر) ، ( وقيل : حجة في الفتيا لا الحكم) ، ( وقيل: عكسه، أي حجة في الحكم لا الفتيا) لأنها لم تتضح بارك الله فيكم؟ ص٢٥٤-٢٥٥
الجواب:

تقدم بيانه قريبا

السؤال 39: ما الفرق بين كون القول حجة أو ليس بحجة ؟ وما معنى القول أحيانًا بأن هذا القول حجة لا إجماع، لأنها تتكرر خاصة في باب الإجماع مما سبب لي بعض اللبس وفقكم الله ؟ مثل:
ص٢٥٠-٢٥٢-٢٥٤
الجواب:

تقدم بيانه قريبا

السؤال 40: ما معنى قول المؤلف:( وإن لم يكن القول في التكليف فلا إجماع) ؟ ص٢٥٥
الجواب:

يعني إذا اتفقوا على قول أو مسألة لا تتعلق بالأحكام التكليفية فلا يعتبر من الإجماع

السؤال 41: ما هي العلوم التي ينبغي أن يكون عالما بها من يعتد بقوله في الإجماع ؟ ص ٢٤٨
الجواب:

يقصد أن من درس وفهم علم أصول الفقه فقط دون الفقه أو العكس فلا عبرة بقوله في الإجماع ولا ينظر له بحيث يتم الإجماع ولو خالف هو

السؤال 42: ما معنى كافر متأول ؟ ص ٢٤٨
الجواب:

الكافر المتأول : هو من يفعل الفعل المكفر يظنه من الحق و يحسب أنه متبع للنبي e.وقد اجتهد وبذل وسعه والصواب أنه لا يكفر إلا إن كان تأويله مما لا يسوغ بحال وليس له وجه مطلقاً.

السؤال 43: ألا يدل قول أبي العباس على عدم اختصاص الإجماع بالصحابة ؟ ص ٢٤٩
الجواب:

لا يدل على إثبات ذلك ولا نفيه ، فالسياق في خصوص طريقة أحمد فقط.

السؤال 44: قال المؤلف : وفي الروضة وغيرها الخلاف في الأقل .. هل المقصود الخلاف في انعقاد الإجماع مع مخالفة واحد واثنين ؟ ص ٢٥٠
الجواب:

المقصود هل ينعقد الإجماع بقول الأكثر من العلماء دون الأقل، أو لا بد أن يتفق الجميع.

السؤال 45: هل من توضيح مختصر لمسألة انقراض العصر ؟ وما هي مدة العصر المقصود ؟ ص ٢٥١
الجواب:

تقدم قريبا

السؤال 46: ما المقصود بقوله : (فعلى هذا) يجوز لغيرهم من الصحابة خلافه ؟ ص ٢٥٢
الجواب:

يعني على القول بأن قول الأربعة حجة وليس إجماعا يجوز لغيرهم من الصحابة خلافهم لأنه ليس إجماعا والذي يحرم مخالفته الإجماع.

السؤال 47: ما المقصود بقوله : فلو لم يبق إلا واحدا ؟ فلم يتبين لي من أي شيء الاستثناء . ص٢٥٣
الجواب:

تقدم جوابه

السؤال 48: هل يكون القول من حاكم عند من قال هو حجة في الحكم لا الفتيا ؟ ص ٢٥٥
الجواب:

تقدم جوابه

ـــــــــــــــــــــــــ

تم بحمد الله

   طباعة 
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل

روابط ذات صلة

Separator

جديد المقالات

Separator

مؤلفات

Separator

البحث

Separator

مذكرات

Separator

التغريدات

Separator